حقوق التأليف و الطبيعة القانونية لحق المؤلف

لقد أثار تحديد الطبيعة القانونية لحق المؤلف كثيراً من الجدل بين الفقهاء . وقد تمخض هذا الجدل عن ظهور ثلاث نظريات:
النظرية الأولى ترى أن حق المؤلف من حقوق الملكية .
والنظرية الثانية ترى أن حق المؤلف من الحقوق الشخصية .
والنظرية الثالثة ترى أن حق المؤلف ذا طبيعة مزدوجة . 


ـ النظرية الأولى : حق المؤلف من حقوق الملكية :

ذهب الفقه أول الأمر إلى تكييف حق المؤلف باعتباره من حقوق الملكية , بكل ما لحق الملكية من خصائص مميزة . 
فحق المؤلف هو حق ملكية شيء معنوي , وهو ينطوي على جميع العناصر التي يتضمنها حق ملكية الأشياء المادية من استعمال واستغلال وتصرف.
وقد تعرضت هذه النظرية لانتقادات شديدة من جانب الفقه.
أ- فتكييف حق المؤلف بأنه حق ملكية من شأنه إخراج مفهوم الملكية عن مدلوله التقليدي كحق يرد على الأشياء المادية دون الأشياء المعنوية , إذ لابد أن يكون محل الملكية شيئاً مادياً قابلاً للحيازة بطبيعته حتى يمكن أن يكون قابلاً للتملك , أما إذا لم يكن قابلاً للحيازة , كما في الشيء المعنوي أي الشيء الذي لا يدخل في عالم الحس , فلن يكون قابلاً للتملك .
وعلى هذا, فإن وصف حق المؤلف بالملكية الأدبية هو من قبيل المجاز , وفيه كثير من التجوّز.
ب-كما أن هذا التكييف يتعارض مع خصيصة الدوام الملازمة لحق الملكية , فحق الملكية هو حق دائم , وهذا لا يتفق مع طبيعة حق المؤلف من حيث تأقيته بمدة معينة , إذ أن حق المؤلف في استغلال نتاج ذهنه هو حق مؤقت بمدة معينة يحددها القانون .


- النظرية الثانية : حق المؤلف من حقوق الشخصية :

ترى هذه النظرية أن الإنتاج الذهني للمؤلف يعتبر مظهراً من مظاهر نشاط الشخصية الإنسانية .
فهناك ارتباط وثيق بين الأعمال الذهنية وبين الشخصية , وذلك باعتبار أن الإنتاج الفكري للإنسان يكون جزءاً من شخصيته ولا يمكن الفصل بين المؤلف و بين نتاج ذهنه.
وعلى هذا يعتبر حق المؤلف من قبيل حقوق الشخصية , أي الحقوق اللصيقة بالشخصية .
و بذلك تندمج حقوق المؤلف على مؤلفه في حق واحد يغلب عليه الجانب الأدبي . 
أما ما يتمتع به المؤلف من حق استغلال نتاج ذهنه استغلالاً مالياً فليس إلا ثمرة من ثمار الحق الأدبي .
فالحق الأدبي هو المصدر لما يحققه المؤلف من ربح مالي , وهو العنصر الأساسي لحق المؤلف .
وقد تعرضت هذه النظرية بدورها للعديد من الانتقادات أهمها : هو أن هذه النظرية تبدو غير متوا زنة وغير واقعية من حيث تغليبها الجانب الأدبي لحق المؤلف على الجانب المالي.


- النظرية الثالثة: حق المؤلف ذا طبيعة مزدوجة :

تعتبر هذه النظرية أكثر النظريات رواجاً في الفقه المعاصر , حيث ترى أن حق المؤلف ذو طبيعة ثنائية أو مزدوجة , فهو يجمع بين حقين : أحدهما أدبي , والآخر مالي :
فحق المؤلف يخول صاحبه مزايا أدبية تعبر عن أبوته لنتاجه الفكري , كما يخوله مزايا مالية تتيح له احتكار استغلال هذا النتاج استغلالاً مالياً.
ونجد صدى هذه النظرية في قانون حماية حقوق المؤلف رقم 12 لعام 2001 , حيث عرفت المادة الأولى منه حق ملكية المؤلف بأنه :" مجموعة المصالح المعنوية والمادية التي تثبت للشخص على مصنفه " .

  • عدد المشاهدات : 7792

المقالات المتعلقة

حالات وأسباب تفسير القانون

حالات وأسباب تفسير القانون

الغموض أو الالتباس يتطلب تفسير القاعدة القانونية ..


اكتب تعليق

جميع حقوق النشر محفوظة 2020
Created by: Turn Point