القانون في المجتمع وفق المذهب الاجتماعي أو الاشتراكي

استناداً إلى ما ثبت في الواقع العملي من مبالغة المذهب الفردي في تقديس إرادة الأفراد و حريتهم , التي أدت إلى نتائج ظالمة بفعل عدم التســاوي بين الأفراد من الناحية الواقعية , ظهر مذهب جديد اعتباراً من منتصف القرن التاسع عشر فرضته ظروف الواقع و بلورته أفكار العديد م الكتاب أمثال كارل ماركس و أنجلز .
فالقرن التاسع عشر شهد اتساع الهوة بين الطبقات , و خاصة بين طبقة أصحاب العمل و طبقة العمال . و أصبح من الواضح أن الحرية والمساواة وفقاً للمنظور الفردي لا معنى لها في ظل الضعف الاقتصادي و الاجتماعي .
أما الأفكار و المبادئ التي ينادي بها المذهب الاجتماعي تتلخص فيما يلي : 
أ ـ ينظر إلى الفرد باعتباره جزءاً من الجماعة التي ينتمي إليها , لا مجردإنسان مستقل عن غيره من الأفراد , أو بمعنى آخر ينظر إلى الفرد ككائن اجتماعي ، ففكرة الفرد المنعزل و فكرة الحقوق الذاتية الطبيعية فكرتان خياليتان لا وجود لهما في عالم الواقع . 
ب ـ يجعل الغاية من القانون مصلحة الجماعة باعتبارها الهيئة التي تتمثل فيها مصلحة مجموع الأفراد الذين يخضعون لسلطاتها , لأنه إذا تحققت سعادة الجماعة كان في ذلك إسعاد للفرد ، فإذا تعارضت مصلحة الجماعة مع مصلحة الفرد فيجب التضحية بمصلحة الأخير . 
و يترتب على الأخذ بالأفكار التي يقوم عليها المذهب الاجتماعي إعطاء القانون دوراً إيجابياً يسـتطيع من خلاله تنظيم علاقات الأفراد و شؤونهم باسم المصلحة العامة . 
فعلى سبيل المثال تستطيع الدولة باسم المصلحة العامة أن تتدخل لإقامة مساواة حقيقية بين المتعاقدين , فيضيق بذلك نطاق مبدأ سلطان الإرادة ، مثل إعطاء القاضي سلطة تعديل عقود الإذعان لصالح الطرف الضعيف ، و فرض الكثير من الشروط في عقد العمل لحماية العامل ، و جعل هذه الشروط من النظام العام لا يجوز المسـاس بها ...
كما أن الملكية ليست حقاً خاصاً مطلقاً , بل لها وظيفة اقتصادية واجتماعية يمكن تأميمها و نزعها للمصلحة العامة . 

ـ مزايا المذهب الاجتماعي : 
لا شك أن لهذا المذهب مزايا عديدة منها : 
أ ـ إظهار الدور الإيجابي للدولة و القانون في تحقيق المساواة بين الأفراد . 
ب ـ لا يمكن إنكار دور المذهب الاجتماعي في الحد من تطرف المذهب الفردي و نتائجه الظالمة , من خلال كبح جماح الأقوياء و تحكمهم في الطبقات الضعيفة . 
ج ـ إبرازه أهمية المصلحة العامة . 

ـ عيوب المذهب الاجتماعي : 
يعاب على هذا المذهب :
1 ) ـ أنه في دأبه لإنقاذ الأفراد من طغيان طبقة منهم على أخرى انتهى إلى إخضاع الأفراد من جديد لاستبداد الدولة , فهو يطلق يد الدولة في كل نواحي النشاط الاجتماعي . 
2 ) ـثم أنه ينكر أكثر مما يجب فكرة المنافسة بين الأفراد . 

 

  • عدد المشاهدات : 8551

المقالات المتعلقة

 امتياز صاحب الفندق حسب القانون المدني

امتياز صاحب الفندق حسب القانون المدني

حقوق وامتيازات الفنادق بالنسبة للنزيل ..


اكتب تعليق

جميع حقوق النشر محفوظة 2021
Created by: Turn Point